اختراعي الجديد

24 أبريل 2012 عام قراءات : 39٬203

بعد أن أطلقت موقع “الصوت الرخيم” وبدأت تأتيني بعض الأعمال ما بين الفينة والأخرى، أصبح لزاما علي أن أقدم لبعض العملاء تسجيلا على سبيل التجربة ليرى العميل كيف سيكون العمل، وكان الخيار أمامي إما أن أقدم التسجيل “التجربة” مسجلا في استوديو الصوت الذي أتعامل معه، وهذا طبعا يرهقني ويزيد التكلفة علي، وإما أن أقوم بالتسجيل على مايكروفون جهاز الكمبيوتر، وطبعا هذا الخيار لم يكن في صالحي لأنني حينها سأقدم تسجيلا رديئا قد يؤثر على قرار العميل، فما كان مني ألا أن أبحث عن بديل، وكان البديل أن أنشئ استوديو صوت خاص بي في منزلي، الخطوة الأولى كانت الحصول على كارت صوت احترافي، وقد حصلت على كارت صوت من نوع M-Audio 9900-65145-12 Fast Track Pro – 4 x 4 Mobile USB Audio/MIDI Interface with Preamps الموضح في الصورة التالية

ما يميز هذا الجهاز أنه محمول، ويوصل عن طريق منفذ USB، وقدر الله عز وجل أن يأتي مع هذا الكارت مايكروفون هدية، ليس بتلك الجودة، لكنه يؤدي الغرض، هذا المايكروفون من نفس نوع الشركة المصنعة، وهو موضح في هذه الصورة

mic

الخطوة التالية كانت إنشاء استوديو بعزل صوتي مناسب، لكن تكلفة إنشاء هذا الاستوديو كانت عالية جدا، فوق طاقتي، فتركت الأمر فترة طويلة، إلى أن هداني الله عز وجل أن أبدأ في البحث عن بدائل أخرى، أثناء البحث تعرفت على ما يطلق عليه ” Whisper Room ” بمعنى غرفة تسجيل معزولة، وهي موضحة في هذه الصورة التي أخدتها من موقع الشركة المصنعة “whisperroom

ما يميز هذه الغرفة أنها متنقلة، يسهل فكها، كما يسهل تركيبها، ثمنها في الولايات المتحدة الأمريكية يبدأ من 3000$ حتى 15000$، شعرت حينها أني بدأت أقترب من بغيتي، ومع البحث وجدت ما يطلق عليه “Vocal Booth” بمعنى الكشك المانع للصخب، وهو كما يظهر في الصورة صندوق يوضع بداخله المايكروفون، ويقدم عزل صوت إلى حد ما

شكل الصندوق أوحى لي بأنه من الممكن أن أصل لبديل مشابه، بدأت أبحث عن طرق وبدائل، إلى أن عثرت على بعض الفيديوهات من نوع “كيف تصنع الأشياء” أوحت لي ببعض الأفكار من بدائل أولية بدائية لا تخطر على بال أحد، مما نتج عنه اختراعي الجديد، الذي سأكشف عنه في نهاية التدوينة، وإليك الخطوات..

لكن، وقبل البدء في الشرح، لا بد أن أوضح أنه كان ينقصني ثلاثة أشياء:

1- حامل مايكروفون، كما في هذه الصورة.

2- عازل التصفية الملحق بالميكروفون، موضح في هذه الصورة.

3- استوديو معزول عن الضجيج، المذكور أعلاه..

وعليه قررت أن أصنع تلك الأشياء من مواد أولية..


أولا: حامل المايكروفون:

كانت عندي هذه الأباجورة العطلانة، ولم أكن أعلم ما سأفعل بها

وكان عندي أسطوانة ورقية صغيرة

مع لاصق

أصبح عندي هذا الحامل

ثانيا: استوديو العزل الصغير:

احتجت إلى صندوق من الكارتون

واسفنج قديم

وبعض كراتين البيض

مع جهاز لاصق شمع

أصبح عندي هذا الاختراع

فأصبح الاختراع هكذا

ثالثا: عازل التصفية:

احتجت لبعض الأسلاك

وقنينة عصير قديمة

قصصت منها بعض الأجزاء ووضعت عليها قماش نايلون خفيف كالمستخدم في الجوارب، وفي النهاية نتج عندي هذا المنتج

في النهاية، كم كلفتني هذه العملية برأيكم؟ 0 $… فقط بعض البحث على الإنترنت وقليل من الجهد…

ما رأيكم؟

تحديث 1:

لم أنتبه لأن أقدم تجربة توضح الفرق بين استخدام المايكروفون بدون الصندوق وبين استخدام الصندوق، قمت بعمل تجربة بسيطة، وقد وضعت الملفات الصوتية بدون أي تحسينات، حتى تستطيع أن تستمع للفرق،  إليكم التجربة:

تجربة الصوت بدون استخدام الصندوق:

تجربة الصوت باستخدام الصندوق:

تحديث 2:

يسألني البعض عن عازل التصفية كيف قمت بصناعته، قمت بقص قطعتين دائريتين من القنينة، ثم وضعت على إحداها قطعة القماش، ثم وضعت القطعة الدائرية الأخرى فوقها، لتصبح قطعة القماش محكمة.. ثم قمت بتثبيت الأسلاك..

تحديث 3:

عرض خاص: احجز نسخة من دورتي التدريبية المرتقبة لتنفيذ استوديو صوت بتكلفة معقولة، تواصل لتتعرف على التفاصيل..

اكتب تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع الصوت الرخيم © 2011 - 2016

momizat